Print this page

التعاون بين منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وأوروبا: التعليم والتنمية

التعاون بين منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا وأوروبا: التعليم والتنمية

مؤتمر الاتحاد الليبرالي العربي بتونس 22 – 24 نوفمبر 2018

عُقدت الندوة الإقليمية للاتحاد الليبرالي العربي (ALF) لمدة يومين تحت عنوان "التعاون بين منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا وأوروبا: التعليم والتنمية" في الفترة من 22 إلى 24 إبريل عام 2018 في تونس. تم تنظيم الندوة بالتعاون مع حزب افاق تونس ومعهد حنبعل الاستراتيجي ومؤسسة فريدريش ناومان من اجل الحرية والحزب الليبرالي الهولندي.

شارك في الندوة ممثلون عن أعضاء الاتحاد الليبرالي العربي ALF وتنظيمها الشبابي ، اتحاد الشباب العربي من أجل الحرية والديمقراطية (AYUFD) ، بالإضافة إلى ضيوف دوليين

 

هدفت الندوة إلي مناقشة التحديات التي تواجه النظم التعليمية وإقتراح حلول ليبرالية وسياسات لتعزيز التعاون بين منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وأوروبا في مجال التعليم والتنمية.

 

بدأت الجلسة الإفتتاحية بكلمات ترحيب من كل من:

-          د. حسن عبيابة، رئيس الاتحاد الليبرالي العربي

-          د. إياد إشتايا، رئيس تحالف الشباب العربي للحرية والديمقراطية

-          السيد/ هوبيرتوس فون فيلك، رئيس المكتب الإقليمي لمؤسسة فريدريش ناومان من اجل الحرية بالشرق

           الأوسط وشمال أفريقيا 

-          السيد/ ياسين ابراهيم، رئيس حزب افاق  تونس

-          السيد/ غيس هوبين، مسئول الاتصال الدولي، الحزب الليبرالي الهولندي

 

خلال الجلسة الأولي عرض كل من السيد/ احمد السيد، المدير التنفيذي للاتحاد الليبرالي العربي و د. إياد إشتايا، رئيس تحالف الشباب العربي للحرية والديمقراطية عن ما تم إنجازه في الفترة السابقة للاتحاد الليبرالي العربي واتحاد الشباب العربي من أجل الحرية والديمقراطية.

 

تلي ذلك عرض من السيد/ رضا الزهروني ، رئيس الجمعية التونسية الاولياء و التلاميذ بتونس وتعقيب من السيدة/ جوديث تيلين، عضوالبرلمان عن الحزب الليبرالي الهولندي عن تحديات وفرص إصلاح التعليم في منطقة الشرق الأوسط وشمال افريقيا.

 

خلال الجلسة الثانية قدمت السيدة / سلوى الحمروني، عضو لجنة الحريات والمساواة الفردية بتونس عرض لدراسة حالة من تونس عن كيفية تعزيز التعليم للحرية الفردية والمساواة

في الجلسة التفاعلية التالية، تم تقسيم المشاركين إلى مجموعتي عمل ، ناقشت المجموعة الأولي كيف يمكن للتدريب المهني والرقمنة والتعليم عن بعد دعم التعاون مع أوروبا، كما ناقشت المجموعة الثانية كيف يعزز التعليم الجيد الابتكار والإبداع.

كان موضوع " المساواة في الحصول علي التعليم واساليب التعليم التفاعلية " موضوع عرض مشترك قدمه كل من السيدة/ شادية المحيرسي، خبيرة في علوم التربية ورئيسة لجنة التربية والتعليم بأفاق تونس، والسيدة/ جوديث تيلين، عضو البرلمان، الحزب الليبرالي الهولندي.