Print this page
أزمة حزب المصريين الاحرار : الإتحاد الليبرالى العربى: وصف أحزاب الاتحاد الليبرالى العربى بأنها قليلة  وغير معروفة  جهل بواقع التركيبة السياسية محليا و عربيا
25 حزيران 2017

أزمة حزب المصريين الاحرار : الإتحاد الليبرالى العربى: وصف أحزاب الاتحاد الليبرالى العربى بأنها قليلة وغير معروفة جهل بواقع التركيبة السياسية محليا و عربيا

الإتحاد الليبرالى العربى: وصف أحزاب الاتحاد الليبرالى العربى بأنها قليلة  وغير معروفة  جهل بواقع التركيبة السياسية محليا عربيا

مارس 2017

الاتحاد يضم أحزاب تيار المستقبل وهو صاحب الأغلبية بلبنان وآفاق تونس وثلاثة أحزاب من المغرب والحزب الليبرالى السودانى وحزب تمام الموريتانى والوطنيين الأحرار اللبنانى والمؤتمر من مصر

الليبرالية الدولية ستقوم بطرد حزب المصريين الأحرار من عضويتها نظرا لعدم القيام بالتزاماته

 

وصف الدكتور محمود العلايلى،رئيس الإتحاد الليبرالى العربى، وعضو مجلس أمناء حزب المصريين الأحرار، التصريحات الصادرة عن أحد قيادات الإدارة التنفيذية لحزب المصريين الأحرار، والمتعلقة بالاتحاد الليبرالى العربى، بأنها مضللة وتصل إلى درجة نشر الأكاذيب والترويج لها فى أغلبها.

وكان آخر هذه التصريحات التى صدرت عن أمين الإعلام بالمصريين الأحرار، أن الأحزاب المنضمة للاتحاد الليبرالى العربى قليلة، وغير معروفة، وأعطى مثلا بحزب تيار المستقبل بلبنان، وحزب المصريين الأحرار فى مصر، وهو كلام إن لم يكن يدل على المغالطة وسوء النية فإنه يؤكد حتما الجهل بواقع التركيبة السياسية سواء محليا أو عربيا وبالطبع على المستوى الدولى.

وقال د. محمود العللايلى، إذا كانت الإدارة التنفيذية لحزب المصريين الأحرار ترى أنه حزبا غير معروف، فذلك متروك لهم، لأن هذا يفضح ما آل إليه الحزب تحت قيادتهم أو بالأحرى المخطط الذى ينفذوه لتدميره، ولكن المحزن أن لا يكون أمين إعلام الحزب على دراية أن حزب تيار المستقبل بلبنان هو حزب الأغلبية وأن رئيسه هو رئيس مجلس الوزراء فى بلده، ومن المدهش ألا يدرك أن من أعضاء الإتحاد حزب آفاق تونس المشارك فى الحكومة بثلاث وزراء وواثنين من وزراء الدولة، كما يشارك فى الإتحاد أيضا من المغرب ثلاثة أحزاب كانت مشاركة فى الحكومة الماضية، وتشارك حاليا فى تكوين الإئتلاف الحكومى القادم، بالإضافة إلى الحزب الليبرالى الديمقراطى السودانى وحزب تمام الموريتانى والوطنيين الأحرار اللبنانى وحزب المؤتمر من مصر، وبمشاركة منتدى الفكر الحر بالأردن ومنتدى الديمقراطية بفلسطين.

وأضاف العلايلى، كان على السيد أمين الإعلام قبل أن يخرج بهذه التصريحات أن يسأل السادة النواب :علاء عابد والسيد/ طارق رضوان والسيد/ حاتم باشات،  الذين حضروا اجتماعات الإتحاد على مدى الشهور الماضية بتكليف رسمى من الحزب عن طبيعة الإتحاد وطبيعة اجتماعاته، كما كان يمكنه أن يستفسر من النائب  د.مجدى مرشد عضو المكتب التنفيذى للإتحاد الليبرالى العربى وكذلك الإستفهام من المهندس محمد فريد نائب رئيس اللجنة الإقتصادية بالحزب وعضو المكتب التنفيذى لمنظمة الشباب التابعة للإتحاد قبل إطلاق السخافات دون سند أو الإتهامات دون سبب.

 

وأضاف رئيس الإتحاد الليبرالى العربى، أما عن مؤسسة فريدريش ناومان التى ذكرها مطلق التصريح، فهى مؤسسة ألمانية محترمة عملت فى مصر لأكثر من أربعين عاما متصلة، عملت فيها على تعليم وتدريب كوادر الأحزاب السياسية الرسمية على النظم السياسية والمبادئ العامة، ولم يكن على مدى هذه السنين المتصلة أى ملاحظة على أنشطتها التى كانت تقوم بها بشكل رسمى ومع كيانات شرعية  بشكل علنى وشفاف،كما أن لهذه المؤسسة المشهود لها بالكفاءة مكاتب رسمية فى أغلب الدول العربية ذات الأنظمة الديمقراطية .

أما منظمة الليبرالية الدولية والتى وصفها بنفس الأوصاف الخالية من أى مسئولية سياسية، فهى منظمة دولية كبيرة تجمع تحت مظلتها الأحزاب الليبرالية فى العالم ،و  إن كان السيد أمين الإعلام ينتقدها فى تصريحه أيضا فأود أن أخبره أن الليبرالية الدولية ستقوم للأسف بطرد حزب المصريين الأحرار من عضويتها نظرا لعدم القيام بالتزاماته،  وذلك ربما يشفى غليل كل من التحق بهذا الحزب ناقما عليه ليهنأ وهو يرى الحزب يمضى من فشل إلى فشل ومن دمار إلى ضياع.

وقال العلايلى، أريد أن أؤكد أنه من الواضح  بهذا التصريح هو النيل من شخصى، وهو ما يدفعنى وزملائى للعمل بكل دقة والدفع بكل قوة لاسترجاع حزب المصريين الأحرار بقيمه التى تحاولون تغييبها، للتأكيد على المسار الديمقراطى الذى ابتذلتموه، وإعلاء دولة القانون الذى اخترقتموه، واحترام حقوق الإنسان الذى انتهكتموها بالإضافة إلى إعلاء كل قيم حرية الرأى والتعبير التى تم هدمها وطمسها بشكل منظم وممنهج، وذلك حتى نكون فاعلين سياسيين حقيقيين على الساحة السياسية المصرية من ناحية وعلى الساحتين الإقليمية والدولية من ناحية أخرى