بيان للإتحاد الليبرالى العربى عن أحداث بنقردان التونسية

 

بيان للإتحاد الليبرالى العربى عن أحداث بنقردان التونسية

مارس 2016

يعلن الإتحاد الليبرالى العربى على إثر الهجمات الإرهابية الغادرة التى حلت بمدينة بنقردان التونسية على حدود ليبيا، أن الإتحاد  يقدم أسمى معانى التعازى لعائلات الشهداء من المواطنين العزل، وكل من أفراد المؤسسة العسكرية و الأمنية، كما يتمنى الإتحاد تمام شفاء جميع المصابين أثر هذه العمليات الإرهابية.

فى الوقت الذى يعلن فيه الإتحاد الليبرالى العربى استنكاره لهذه الهجمات ورفضه التام لمحاولات الإرهابيين لزعزعة أمن تونس، فإن الإتحاد يعلن عن تضامنه الكامل مع أهالى المنطقة المضارة جراء هذا التوتر وعلى وجه الخصوص أهالى بنقردان لما عانوه من مخاطر أمنية تؤدى الى تأزم الوضع أمنيا و اقتصاديا و اجتماعيا، مما يؤكد مؤازرتنا لقوات الجيش و الحرس الوطنى و الأمن العمومى فى حربهم ضد الإرهاب و الإرهابيين حتى تعود الحياه اليومية لطبيعتها فى هذه المناطق فى أقرب وقت ممكن.

و من جانبها أكدت النائبة د. ريم محجوب عضو المكتب التنفيذى للإتحاد الليبرالى العربى و النائبة عن حزب آفاق تونس ، أن الحزب يدعو كل ساكنى المنطقة و كافة مكونات المجتمع السياسى و المدنى للتحلى بأقصى درجات اليقظة و الإلتزام بالإجراءات و التدابير الأمنية فى إطار التعاون مع المؤسستين العسكرية و الأمنية من أجل دحر هذه الجماعات فى أسرع وقت.

 

كما دعت النائبة كافة القوى الفاعلة بالبلاد بالإلتزام بالوحدة الوطنية و الإصطفاف خلف مؤسسات الدولة الدستورية الشرعية لمجابهة أى مخاطر إرهابية قد تهدد أمن المواطنين أو سلامة الوطن واستقراره. 

انضم الي قائمتنا البريدية